الدراسة في تركيا

الدراسة في تركيا 2018-2019-2020

الدراسة في تركيا 2018-2019-2020

الدراسة في تركيا 2018-2019-2020

 

اشتهرت تركيا باعتبارها وجهة مثالية للطلاب الأجانب الباحثين عن إتمام التعليم الأكاديمي والدراسة في تركيا

والباحثين عن مؤهلات تعليمية عالية في قارّة آسيا بشكل عام ومنطقة الشرق الأوسط.

هل المستوى هذا من الاهتمام مبرر أم أنه سيتلاشى تدريجياً كبدعة أخرى من بدع العولمة؟

كما توضح الأسباب التالية التي تشرح لمَ عليك التفكير في الدراسة في تركيا أن هذا هو ليس الحال بالتأكيد.

أسباب تدفعك الى  الدراسة في تركيا 2018-2019-2020

 

تكلفة المعيشة

نجد في تركيا بعض أحدث المدن في العالم، مع اقتصادها الديناميكي وتنوعها الثقافي، تقدم البلاد جودة معيشة تماثل

المدن الأكثر تقدماً في العالم كنتيجة لذلك. الفرق الرئيسي بين تركيا والمدن العالمية، المعروفة بأنها تشكل مزيجاً

من الثقافات، هو تكلفة المعيشة.

توفر المدن التركية جميع وسائل الراحة التي تتوقعها من المدن الاقتصادية الأولى عالمياً ولكن بتكلفة منخفضة.

 

التعاون بين الصناعات والجامعات

لمدة تزيد عن العقد الآن، شجعت الحكومة بشكل شديد إلى تكامل أكبر بين المواد المتوفرة في الجامعات واحتياجات الصناعات العالمية.

وضعت الخطوات التجريبية حيز التنفيذ مع إقرار قانون بشأن مراكز تطوير التكنولوجيا عام 2001، حيث مهد هذا القانون

الطريق لتطوير مراكز تطوير التكنولوجيا وواحات التكنولوجيا في حرم الجامعة لتوفير التدريب العملي للطلاب.

وفي عام 2014، اثنين وثلاثين من هذه المراكز موجودة للعمل فعلاً وسيتم إكمال حوالي الاثني عشر مركزاً في المستقبل القريب.

كان هناك حملة جديدة لتقديم شهادات صناعية للمنتسبين في جميع الجامعات التركية. تقدم هذه الحلقات الدراسية أو الصفوف

الجامعية برامج توجيه مهنية حيث يتلقى الخريجون جميع المهارات والمعارف اللازمة للعمل كمتدربين في قطاعات

مختلفة في مجال الاقتصاد التركي، حيث يتوفر كل التدريب الذي تقدمه المؤسسات لمواكبة الطلب على مثل هذه الوظائف.

تطور هذه البرامج بالتعاون الوثيق مع كبار الصناعيين لتقديم فترات تدريبية للطلاب في الشركات ذات الصلة.

فرص المنح الدراسية

وفقاً للبيانات من منظمة الأمم المتحدة للعلم والتربية والثقافة، أو اختصاراً اليونسكو، تم إلحاق ما يزيد عن 3.6 مليون طالب

في برامج للشهادات في الخارج في مطلع هذا العقد. هذا يمثل زيادة حادة بالمقارنة مع الوضع في عام 2000.

يمكن أن يعزى مثل هذا التحول الجذري إلى التوفر المتزايد لفرص المنح الدراسية. تم تصنيف ظهور وجهات الدراسات العليا

مثل تركيا كمساهم أساسي في هذه النزعة المشجعة.

ومن الجدير بالذكر أن الغالبية العظمى من المنح المقدمة للطلاب الأجانب تم تمويلها من قبل الحكومة التركية.

 

جودة التعليم و الدراسة في تركيا 2018-2019-2020

خضع قطاع الدراسات العليا في تركيا لثورة افتراضية خلال العقدين الماضيين، ليس فقط عدد الجامعات هو الذي تزايد بشكل ملحوظ

وإنما تحسنت أيضاً جودة التعليم المتوفر كذلك.

تم تصنيف ثلاث من الجامعات التركية في عام 2014 بين أفضل عشر جامعات في الشرق الأوسط، وصنفت سبع جامعات تركية

ضمن قائمة أفضل مئة جامعة أيضاً.

 

الموقع المثالي

تعرف تركيا مجازاً بأنها “الجسر الذي يربط العالم ببعضه” أو “حيث يلتقي الشرق والغرب”، وهذان المفهومان صحيحان بالمعنى الحرفي أيضاً.

تقع تركيا بشكل مثالي في نقطة الالتقاء الجغرافي بين أوروبا والشرق الأوسط، ولهذا تعتبر كنقطة تمتزج فيها الثقافات ووجهات النظر المختلفة

كلها تتواجد بشكل متناغم مع بعضها البعض.

 

مقالات هامة ذات صلة 

خطوات الدراسة في تركيا

تأشيرة الدراسة في تركيا

تكاليف الدراسة الجامعية في تركيا

الدراسة عن بعد في تركيا

إقامة الطالب في تركيا

الاستكمال في الجامعات التركية

أهمية الجامعات التركية الحكومية

تعليم الطب في تركيا

           الدراسة في تركيا 2018-2019-2020

Comments

  • mhd
    إجابة

    انا من سوريا ما هي الخطوات الازمه التسجيل عن طريق افاق

    • abad alshami
      إجابة

      اهلا وسهلا بك عزيزي
      شكرا لتواصلكم مع شركة افاق الدولية للخدمات الطلابيه
      الخطوه الاولى انشاء حساب مجاني لك ضمن موقع شركه افاق ومن ثم تسجيل الدخول بحسابكم الجديد وتعبئة الفورم المطلوب بكل تاني وسوف يقوم موظفو شركة افاق الدولية بالاطلاع عليه والتواصل معك باذن الله

WhatsApp chat